الجهاز العنكبوتى (spider therapy)

الجهاز العنكبوتي في مركز حياة للعلاج الطبيعي للأطفال هو جهاز العلاج في الفضاء. أول مخترع للجهاز العنكبوتي (spider therapy) هو Norman وكان ذلك في عام 1993م.

يمكن الجهاز العنكبوتي أطفال الشلل الدماغي على الحركة دون الخوف من السقوط  بتقليل قوة الجاذبية إلى الدرجة المطلوبة، ونظام الأربطة المطاطية والأحزمة الخاصّة الموجودة بالجهاز العنكبوتي تساعد في تقليل وزن جسم طفل الشلل الدماغي ويمكنه من ممارسة التدريبات بكل الأمان والسّهولة القصوى، الأمر الذي يمكننا من تعليمه النّمط الطّبيعي للحركة بالإضافة إلى تقوية العضلات الخاصة بالنمط الحركى (كالوقوف بمفردة ، الوقوف على الركبتين، المشي).

علاج-طبيعي-مكثف-للاطفال-باستخدام-الجهاز-لعنكبوتي
علاج طبيعي مكثف للاطفال باستخدام الجهاز العنكبوتي1

ماذا يقدم الجهاز العنكبوتي للطفل المريض بالشلل الدماغي اثناء العلاج الطبيعي؟

  • يساعد الجهاز العنكبوتي في علاج الطفل المريض بالتحميل الجزئي للوزن بنسب تتراوح من 20% إلى 30% وأحياناً تصل إلى 40% .

  • يساعد الجهاز العنكبوتي في تأهيل الأطفال بعد العمليات الجراحية وخاصة بعد عمليات أطالة الأوتار.

  • يساعد الجهاز العنكبوتي على رسم ذاكرة حركية بالجهاز العصبي المركزي وذلك عن طريق تنبيه الجهاز الدهليز (vestibular system ) (inverse myotatic) على تعليم الطفل الوظائف الحركية عن طريق (Motor Learning).

  • تحقق للطفل الاعتماد على الذات و التحكم الجيد في الحركة و من ثم تقوية الأجزاء الضعيفة و تعلم نمط الحركة السليم وأداء مختلف المهارات في جميع الأوضاع المختلفة.

  • تنشيط الإحساس العميق عند الأطفال.

  • تعلم الطفل غير القادر على الإبصار المشي و التوازن فى الفراغ.

  • يقلل قوة الجاذبية المطلوبة و بالتالي يقلل وزن الطفل.

  • يعتبر متعة لكل الأطفال اثناء العلاج الطبيعي.

علاج-طبيعي-مكثف-للاطفال-باستخدام-الجهاز-العنكبوتي2
علاج طبيعي مكثف للاطفال باستخدام الجهاز العنكبوتي2

يساهم الجهاز العنكبوتي في تعليم جميع انواع الحركات الضخمة مثل:

  • تحكم في الراس.
  • الجلوس.
  • الحبو.
  • الوقوف على الركبتين.
  • الوقوف بمفرده.
  • تعلميه نقل وزن الجسم على كلا من الطرفيين السفليين و ايضا في المشي.

يستعمل الجهاز العنكبوتي في تعليم طفل الشلل الدماغي النّمط الطّبيعي للحركة و لتقوية العضلات المرتبطة بهذا النمط. ويتم فيه تجنب الحركات التعويضية الصادرة من مجموعة من العضلات الضعيفة والمصابة، وتعرض العضلات لمقاومات (أوزان) وهي في وضع انعدام تام للجاذبية، وبالتالي يمكن تركيز التدريبات على حركة خاصة صحيحة.

 

الشروط التي يجب توافرها للحصول على تقوية العضلات:-

  • أن تكون الحركة إرادية و صادرة من الطفل.
  • أن تكون من بداية إلى نهاية المدى الحركي.
  • يجب أن نصل إلى حد الإجهاد.
  • المقاومة التى تعرض لها العضلة يجب أن تكون أكبر من الحد الطبيعي للعضلة (الوزن الذي لا يجهد عنده الطفل) وأقل من الحد الأقصى (الوزن الذي تحدث عنده إصابة).
  • يجب أن تكون الحركة معزولة ولا تشترك فيها عضلة أخرى.

تعرف أيضاً على:-

 

تابعنا على الفيسبوك تويتر جوجل+يوتيوب

5 stars based on 100 votes