وحدة الجيم (الجمنازيوم) المتعددة (MGU ) أو (Ugul )

أطفال الشلل الدماغي لا يقدرون على التحكم فى إستعمال عضلة معينة أو طرف معين من أطرافهم لأداء حركة ما، لذا جاءت أهمية وحدة الجيم المتعددة والتي توفر للطفل طرق سهلة وبسيطة ليتعلم طفل الشلل الدماغي الفصل بين أطرافه وكيفية إستخدام كل طرف علي حده مما يؤدي الي تقوية هذه العضلات وتنمية قدراتة لتمكين من اداء النمط الطبيعى والسليم للحركة.

العلاج الطبيعي المكثف للاطفال باستخدام وحدة الجيم المتعددة
العلاج الطبيعي المكثف للاطفال باستخدام وحدة الجيم المتعددة

وتعتبر وحدة الجيم (الجمنازيوم) المتعددة واحدة من أهم الأدوات والأجهزة المستخدمة بـالعلاج الطبيعي المكثف للأطفال لـعلاج الأطفال المصابين بالشلل الدماغي.

فتستعمل وحدة الجيم لتعليم طفل الشلل الدماغي النّمط الطّبيعي للحركة و لتقوية العضلات المرتبطة بهذا النمط. ويتم فيه تجنب الحركات التعويضية الصادرة من مجموعة من العضلات الضعيفة و المصابة، وتعرض العضلات لمقاومات (أوزان) وهي في وضع انعدام تام للجاذبية، وبالتالي يمكن تركيز التدريبات على حركة خاصة صحيحة.

 

الشروط التالية يجب توافرها للحصول على تقوية للعضلات وهي: – 

  • يجب ان تكون الحركة معزولة و لا تشترك فيها عضلة اخرى.

  • يجب أن يقوم الطفل مريض الشلل الدماغي بعمل هذة الحركات المطلوبة بنفسة وبقدرتة.

  • يقوم الطفل بعمل الحركات المطلوبة من بداية المدى الحركى الى نهايتة.

  • يجب ان نصل الى حد الاجهاد.

  • المقاومة التى تعرض لها العضلة يجب أن تكون أكبر من الحد الطبيعي للعضلة (الوزن الذي لا يجهد عنده الطفل) و أقل من الحد الاقصى( الوزن الذي تحدث عنده اصابة).


كيف قمنا بتطوير جهاز وحدة الجيم (الجمنازيوم) المتعددة: – 

المريض الذي يعاني من ضعف في العضلات علاجه الوحيد المؤثر هو وحدة الجيم (الجمنازيوم) المتعددة.

يجب الاخذ فى الاعتبار أطفال الشلل الدماغي لا يستطيعوا استعمال طرف واحد فى وحدة الجيم المتعددة لذلك يتم عزل باقى اطراف جسده وتثبيتها جيدا بطريقة سليمة لكي تعمل العضلة المطلوبة فقط أو الطرف المراد استخدامه فقط

وحدة الجيم المتعددة تلائم مريض الشلل الدماغي وتجعل المريض متزنا و يستطيع الجلوس ويستطيع أيضا أن يصدر حركة مستقلة حيث أن المريض يصدر حركة مجمعة غير مستقلة. 

اثناء أداء الطفل برنامج العلاج الطبيعي أن تكون عضلاته فى حالة استرخاء تام مما يساعدة على أداء الحركة بشكل طبيعى عكس وضع الوقوف مثلاً حيث تكون عضلاته متشنجة نوعا ما.

تقوم العضلات المراد تدريبها وتقويتها باداء الحركة المطلوبة ويضاف وزن مناسب حسب حالة كل طفل لتقوية هذة العضلة ويقوم الطفل بهذا التدريب بوضع انعدام تام للجاذبية الارضية.

يجب آيضاً مراعاه أن لا يكون الوزن المضاف أثقل من المطلوب حتى لا تحدث اصابة او خفيف جداً فلا تحدث الاستفادة المطلوبة.

 

 

تعرف أيضاً على:-

 

تابعنا على الفيسبوك تويتر جوجل+يوتيوب

5 stars based on 100 votes